خلال الإحتفال باليوم العالمي للجمارك تم تقديم عرض عن إنجازات الجمارك اللبنانية خلال فترة تولي القيادة الجديدة للجمارك مهامها منذ شهر آذار من العام 2017.
ركز العرض، الذي قدمه المراقب أول هشام أبو ابراهيم، على أهم ما قام به المجلس الأعلى للجمارك من أعمال على الصعيد الإداري حيث تم ضبط العمل الجمركي ومعالجة تراكمات السنوات السابقة ووضع خطة استراتيجية. وعلى صعيد التعاون الدولي لا سيما مع منظمة الجمارك العالمية WCO، البنك الدولي WB، المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة ICMPD، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة UNODC، الإتحاد الأوروبي، جامعة الدول العربية – المجلس الإقتصادي والإجتماعي.
كما وعلى صعيد التعاون الوطني والشراكة مع القطاعين العام والخاص من خلال جملة من المشاريع كان أبرزها مشروع النافذة الواحدة والمانيفست الإلكتروني E- manifest.
إضافة إلى المشاريع طور التنفيذ وأبرزها القانون الجديد للجمارك الذي أصبح في مراحله النهائية. والذي يتضمن جملة إصلاحات تهدف إلى مواءمته مع القانون الجمركي الأوروبي وإلى إرساء المفاهيم الجمركية الحديثة وتعزيز الشراكة مع المتعاملين مع الجمارك.

تحميل هذا المقال